لاروشيل

لاروشيل

لاروشيل

لاروشيل

لاروشيل

ميناء لاروشيل

ميناء لاروشيل

لاروشيل

لاروشيل

ميناء لاروشيل ليلًا

ميناء لاروشيل ليلًا

مدينة لاروشيل هي مدينة ساحلية فرنسية تقع على الساحل الغربي المطل على المحيط الأطلسي في مواجهة جزيرتي ري وأوليرون، هي عاصمة إقليم " شاران-ماريتيم Charente-Maritime " وأكبر مدنه. ​تمتاز لاروشيل بميائها الكبير، وتشتهر بتاريخ طويل في الصيد والتجارة البحرية حيث يمتلك ميناؤها أسطول كبير من السفن.

معلومات عن مدينة لاروشيل:

تقع مدينة لاروشيل شمال غرب إقليم شارنت ماريتيم، وتقع على بعد 472 كم عن جنوب غرب العاصمة الفرنسية باريس. تعتبر ثاني أكبر مدينة في منطقة بواتو شارنت، مساحتها 28.43كم². أصبحت لاروشيل مدينة في العصور الوسطى تحديدًا خلال القرن الحادي عشر الميلادي، وفي أوائل القرن الثاني عشر الميلادي، شيد لورد محلي قلعة في موقع المدينة الحالي، لكن دوق آكيتانيا استولى عليها عام 1130م.

عام 1137م خضعت مدينة لاروشيل للحك الفرنسي بعد زواج لويس السابع ملك فرنسا من وريثة دوق آكيتانيا. انفصلت دوق آكيتانيا عن زوجها وتزوجت في عام 1154م ملك إنجلترا فخضعت المدينة للحكم البريطاني، مما سهل تسويق منتجات المدينة في الأسواق البريطانية حينها؛ مثل: الملح والنبيذ. عام 1224م تحرك الجيش الفرنسي وحاصر المدينة، وطردت الإنجليز منها، وعادت للحكم الفرنسي من جديد.

معالم لاروشيل السياحية:

تعتبر مدينة لاروشيل مدينة سياحي ترفيهية وساحلية وثقافية في الوقت ذاته، حيث تحتوي على العديد من المعالم السياحية والتي من أهمها ما يلي:

لاروشيل أكواريوم:

افتتح عام 1988م، وهو من أكبر أحواض السمك في اوروبا، يحتوي على مجموعة مختلفة من الأحواض، كل حوض منها له اسم معين ويقدم بيئة بحرية مختلفة، مثل "حوض المحيط" و"قاعة الأطلنطي" و"كهف البحر الأبيض المتوسط" و"حوض القرش" الذي يحتوي على 1,5 مليون لتر من المياه ويأوي مجموعة كبيرة من أسماك القرش الغريبة .

متحف التاريخ الطبيعي: 
يقع في منزل تاريخي قديم يعود تاريخه للقرن الـ 18، يضم هذا المتحف 10,000 قطعة تتناول مواضيع الأنثروبولوجي والإثنوغرافيا وعلم الحيوان.

المتحف البحري:

تم افتتاح هذا المتحف في عام 1988 في الميناء القديم، يقد هذا المتحف تجربة علمية ثقافية حيث يعرض ثماني سفن يمكن من خلالها معرفة التاريخ والتراث البحري لمدينة لاروشيل منها سفينتين متاحتين للجمهور وهما "فرانس 1" التي تم بناءها في عام 1958 وسفينة الصيد القديمة "أنجوموا". ​

شارع رو دو بالاي:

هو الشارع الرئيسى في المدينة حيث التسوق والمتاجر الفخمة، والمباني التاريخية التي تعد للقرن الـ 18 والتي تمتاز بالديكور الذي يعبر عن المدينة وطبيعتها الساحلية، فمبانيها تشبه في عمارتها قشور السمك ويرجع ان يرجع ذلك إلى أن قاطنيها من مالكي السفن.
يضم الشارع مجموعة كبيرة من المتاجر الراقية والمحال المتخصصة ومتاجر الهدايا والمحاصيل الزراعية.​